يوم تحسيسي حول أهداف الامم المتحدة للتنمية المستديمة

 نظمت منسقية برنامج الامم المتحدة للتنمية في نواكشوط بالتعاون مع وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية اليوم الاربعاء يوما تحسيسيا حول أهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة (2030) والتي تم إقرارها من طرف 193 دولة عضو في الجمعية العامة للامم المتحدة سبتمبر الماضي.

وتشمل هذه الاهداف 169 غاية و 17 هدفا إنمائيا ستكون سارية المفعول من 2016 إلى 2030.

وهذه الاهداف تحل محل أهداف الالفية الانمائية المنتهية سنة 2015 للقضاء على الفقر ومكافحة عدم المساواة ومعالجة تغيرالمناخ على مدى الخمسة عشر سنة المقبلة.

وترمي هذه الاهداف إلى القضاء على الفقر بمختلف اشكاله في جميع انحاء العالم والقضاء على الجوع وضمان أمن غذائي للجميع وترقية الزراعة المستمرة والسهرعلى خلق تعليم ذي نوعية وتحقيق العدالة بين الجنسين وضمان النفاذ إلى مختلف خدمات التموين بالماء الشروب وخلق تنمية إقتصادية مدعمة مشتركة ومستمرة وترقية التصنيع المستديم لصالح الجميع وتشجيع الابتكار وإتخاذ إجرءات سريعة وعاجلة لمعالجة التغيرات المناخية وانعكاساتها ومجموعة من الاهداف في هذا السياق.

وخلال المناقشات التي تتزامن مع الذكرى 70 للامم المتحدة استعرض وزير الشرؤون الاقتصادية في مداخلة له جهود موريتانيا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة مشيرا إلى أن موريتانيا وبمساعدة برنامج الامم المتحدة للتنمية اطلقت مسارا للتشاور الوطني حول أجندة التنمية لما بعد 2015.

وقال إن موريتانيا وهي تشرع في اعداد استراتيجيتها التنموية لما بعد 2015 والتي يطلق عليها اسم " استراتيجية النمو المتسارع والازدهار المشترك، تأخذ بعين الاعتبار القرارت المنبثقة عن قمة الامم المتحدة الخاصة بأهداف التنمية المستدامة وكذلك نتائج القمة العالمية حول التغيرات المناخية المزمع عقدها في باريس أواخر 2015 وايضا كل المبادرات الوطنية والدولية ذات الصلة .

وبدوره أوضح المنسق المقيم لبرامج الامم المتحدة للتنمية السيد ماريو سامجا أن العالم سجل نتائج ملحوظة منذ تم وضع أهداف الامم المتحدة للتنمية قبل 15 عاما مشيرا إلى بعض الارقام حيث ارتفعت نسبة التمدرس في افريقيا الغربية من 60% الى 80 % ونسبة وفيات الاطفال انخفضت الى النصف.

وأشار الى انخفاض نسبة الفقر بشكل بارز في موريتانيا خلال هذه الفترة وارتفاع نسبة تمدرس البنات بشكل بارز.

وقال إن الاهداف الجديدة تم إعتمادها بعد مشاورات واسعة، مستعرضا بعض أهداف التنمية المستديمة والتي قال الامين العام للامم المتحدة إنها الاهداف الاكثر شمولية في التاريخ .

كما قدم البروفسير سعدبوه كمرا ناشط في المجتمع المدني والنائب زيني ولد أحمد الهادي رئيس اللجنة المالية في الجمعية الوطنية مداخلات استعرضا فيها قضايا تنموية.

ورد وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية ومنسق برنامج الامم المتحدة على استشكالات المشاركين في هذا اللقاء والذين يمثلون قطاعات مختلفة وهيئات من المجتمع المدني.

Read 1980 times