موريتانيا تتقدم بثمان نقاط في مؤشر مناخ الأعمال

تقدم تصنيف موريتانيا في مجال مؤشر مناخ الاعمال بثمان نقاط خلال العامين الماضيين حيث انتقلت من الرتبة من 176 الى 168 بحسب تقرير البنك الدولي لمؤشر انشطة ممارسة الاعمال 2016. 

وقال وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيد أحمد ولد الرايس إن تقرير تعاطي الأعمال

الذي نظمت وزارته اليوم الثلاثاء يوما تحسيسيا حول نتائجه، يكتسي أهمية قصوى بالنسبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجميع الأمم.

وأوضح ولد الرايس أن تطور هذه المؤشرات يؤثر بشكل بالغ على ديناميكية تأسيس المقاولات الصغيرة والمتوسطة و ان موريتانيا حققت تطورا إيجابيا من خلال تزايد وتيرة النمو الاقتصادي التي تعود في جزء منها إلى خدمات القطاع الخاص حيث بلغت على التوالي 4ر5% و1ر6% خارج النفط خلال الفترة 2010 - 2014.

وأشار الى الجهود التي قيم بها في هذا المجال من خلال مراجعة مدونة الصفقات العمومية عام 2012،اعتماد استراتيجية لمكافحة الرشوة عام 2010،- اعتماد مدونة جديدة للاستثمارات إنشاء منطقة حرة في انواذيبو عام 2013 ، ومراجعة مدونة التجارة في شهر يوليو 2015 .

وبدوره هنأ الممثل المقيم للبنك الدولي في موريتانيا غاستون سورغو باسم مجموعة البنك الدولي الحكومة والادارة المكلفة بالاصلاحات في مجال القطاع الخاص على التقدم الذي احرزته موريتانيا في مؤشر مناخ الاعمال وتصنيف موريتانيا من بين عشر دول هي الافضل في مجال الاصلاحات على المستوى العالمي 2014/2015.

ودعا الى مواصلة الاصلاحات من اجل الاستجابة لحاجيات القطاع الخاص وتعزيز الادارة بشكل عام وتحسين فرص الشغل، مشيرا الى ان تقرير مؤشر مناخ الاعمال يعبر عن ثقة القطاع الخاص بالادارة ويسمح بتقاسم الافكار والمقترحات حول مختلف الاصلاحات التي تمس القطاع الخاص .

واكد ان البنك الدولي مثل باقي الشركاء في التنمية سيواصل دعمه لجهود الحكومة الموريتانية في مجال برامج الاصلاح وآليات الحوار بين القطاع العام والقطاع الخاص من اجل رفع التحديات التي تواجه القطاع الخاص ومن اجل تنمية اقتصادية شاملة.

واشاد رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة محمدو ولد محمد محمود بجهود مختلف الفاعلين العموميين والخصوصيين والعمل المتميز الذي انجزوه لتطوير مناخ الاعمال مستعرضا جهود غرفة التجارة في هذا المجال.

وبدوره ابرز احمد باب ولد اعزيزي رئيس الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين ان التقدم في مجال مؤشر مناخ الاعمال يؤكد على أهمية تفعيل التشاور بين القطاع العام والقطاع الخاص بوصفه المحرك الحقيقي للنمو والعمل على جني ثمار المزايا العديدة والمتنوعة التي يوفرها التكامل بين القطاعين العام والخاص.

ودعا رئيس ارباب العمل الموريتانيين الى تطوير كل المؤشرات التي قد تمكن موريتانيا من اجتذاب المزيد من الاستثمارات.

وتميز الافتتاح بتقديم عرض عن جهود موريتانيا في مجال تحسين مناخ الاعمال و خارطة الطريق 2015/2016 قدمه أحمدو ولد اعل المدير العام للادارة العامة لترقية القطاع الخاص.

Read 2131 times