الاتحاد العام للعمال الموريتانيين ينظم دورة تكوينية لصالح عمال المعادن في مدينة اكجوجت

IMG_0042ضمن سياسة الاتحاد العام للعمال الموريتانيين الهادفة إلى تطوير الثقافة العمالية و تعميم نتائجها على الشغيلة التي عانت من التهمشة في مجال نشر الوعي النقابي في صفوفها نظم الاتحاد العام للعمال الموريتانيين آخر دورة ايام 23,24,24 /12/ 2011 ضمن برنامجه لسنة 2011 في ولاية اينشيري لصالح مناديب العمال و مسؤولي الأقسام في القطاع المعدني من اسنيم ازويرات و انواذيبو رسميين و مقاولة ,صافا , كوميكا, و عمال من شركة تازيازت و اخرين من شركة MCM .

تم الإشراف علي هذه الدورة من طرف وفد من المكتب الوطني للاتحاد بقيادة الأمين العام للإتحاد و أعضاء قيادة اتحادية المعادن بما فيهم فدرالي النقاب المهنية حيث تم تقديم محاضرات في مجال الأسس التنظيمية النقابية و السلامة و الصحة المهنية و مسؤوليات مناديب العمال و أسس المفاوضات الجماعية و طرقها و كيفية معالجتها لحل المشاكل الاجتماعية عن طريق الحوار طبقا للنصوص ذات العلاقة و في بداية الجلسة الافتتاحية ألقى الأمين العام الشيخ سيد أحمد ولد سيد ام الكلمة التالية:

السيد الوالي،

السادة المدعوون،

أيها الأخوات و الإخوة المشاركون أيها المحاضرون،

إننا نفتخر اليوم بأننا نقيم آخر دورة سنوية للتكوين النقابي في عاصمة ولاية انشيري المدينة الصناعية التي تتجه الأنظار إليها في دفع عجلة التنمية في هذا البلد وانتم تدركون انكم أنتم وسلة التنمية و غايتها و بمعرفتكم لمسؤولياتكم تحققون الداء الأفضل في مجالي العمل النقابي و التنمية الإقتصادية و هذا ما جعل الإتحاد العام للعمال الموريتانيين ينظم هذه الدورة لصالح عمال المناجم خصوصا ان الشركة MCM المشغلة في هذه الولاية حسب ما قدم إلينا المسؤولون النقابيون هنا ترحب بجهودكم و ندعمها و كذلك SMBT PRESCOGE التي هي الأخرى على نفس الوتيرة مشكورين و هذا يجعلنا متفائلين بأنكم و هاتين الشركتين تستطيعون معا أن تحققوا تكاملا بين العمل اليدوي و رأس المال لصالح التنمية و نؤكد أن هذا التفاهم سيساهم في حل المشاكل العالقة و التي يتصدى لها العمال حاليا بآخر ما في وسعهم حتى الإضراب و بفتح باب الحوار من جديد يترجم الجميع نواياه في الاستقرار و الوئام و ضمان حقوق العمال و في هذه الدورة سنزودكم بمجموعة من المحاضرات تبين ما هو مطلوب منكم في مجال عملكم و ما عليكم أن تحققوه على طريق توفير حقوقكم خدمة للعامل ورب العمل في آن واحد إن كان صادقا في ما يلتزم به و ما تلزمه به أنظمة التعاقد.

عاشت الطبقة العمالية و عاش العمل النقابي مستنيرا ، ليعش عمال المعادن

عاش الاتحاد العام للعمال الموريتانيين

و بعدها استمع المشاركون إلى المحاضرة الأولى في اليوم الأول و تواصلت اللقاءات في اليوم الثاني حيث قدمت محاضرة حول حماية مناديب العمال و طرق و ووسائل أدائهم طبقا للنصوص و ما يترتب عن فصلهم.

حيث شارك 30 من العمال و العاملات و رفعت الجلسة على الساعة الثانية من صبيحة اليوم الثاني و ستتواصل الأعمال في المساء حيث من المقرر أن تختتم الدورة صبيحة غد الأحد الساعة العاشرة.

Read 1744 times